من مساوئ الأخلاق: الجَفاء

منذ الجمعة 9 محرم 1439مساءً16 29-9-2017مساءًالجمعة الزيارات : 654

الجفاء: خلاف البر ونقيض الصِّلَة، وهو غِلَظ الطَّبع وترك الرِّفق في الأمور، وقد وردت أحاديث كثيرة تنهى عن تلك الصفة الذميمة، فعن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (الحياء مِن الإيمان، والإيمان في الجنَّة، والبَذاء من الجَفاء، والجَفاء في النار)،

وقال صلى الله عليه وسلم: (من سكن البادية جَفا، ومن اتَّبع الصيد غفل، ومن أتى السلطان افتُتِن).

وقال مالك بن أنس: ما قَلَّت الآثار في قوم إلا كثرت فيهم الأهواء، وإذا قَلَّت العلماء ظهر في الناس الجفاء. وقال سفيان الثوري: إياك ومجالسة أهل الجفاء، ولا تصحب إلا مؤمنًا، ولا يأكل طعامك إلا تقي، ولا تصاحب الفاجر ولا تجالسه.

 


اترك ردا

بريدك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *