فوائد من محاضرة “اهمية طلب العلم”

منذ الأربعاء 18 جمادى الأولى 1438ﻫ 15-2-2017م الزيارات : 726

1- أهمية العلم لا تخفى على أحد ، لا على عالم و لا على جاهل و لا على عاقل و لا على سفيه و لذا كل يفرح اذا وصف بشيء من العلم و لو قل .

 

2- أهمية العلم مُدركة بالفطر و جاءت النصوص المتظافره من كتاب الله و سنة نبيه صلى الله عليه وسلم في بيان أهميته و بيان فرضيته و بيان قيمته لتصحيح العمل المطلوب من المسلم .

 

3- الجاهل قد يعمل اعمالاً قد تكون وبالاً عليه ، فالعلم مصحح للأعمال .

 

4- من عرف الحكم بدليله و أخذه من مصدره لا شك ان نيته تفوق من أخذ عمله بالتقليد اضعاف مضاعفه .

 

5- ((و قل ربي زدني علما)) ما أُمر النبي عليه الصلاة و السلام بالإستزادة من شيء إلا من العلم .

 

6- من امكنه ان يتعلم و لم يتعلم هذا على خطر عظيم ، و لذا من النواقض العشرة التي ذكرها الإمام المجدد رحمه الله الإعراض عن دين الله لا يتعلمه ولا يرفع به رأسا .

 

7- فالعلم يصحح الأعمال و تُرفع به درجات و الجهل بضد ذلك .

 

8- الجهل قد يكون بعدم العلم ، بخلو النفس من العلم ، و قد يكون بالعمل بما يُخالف العلم و يُضاد العلم فالذي يعصي جاهل و لو كان من اهل العلم في تقدير الناس و حسابهم .

 

9- طالب العلم بحاجة ماسة الى ابواب الايمان و ما يصحح الايمان و التوحيد و ما يصحح العقائد .


اترك ردا

بريدك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *