حكم الصلاة في المسجد الذي فيه قبر ؟

منذ الأثنين 22 ذو الحجة 1436مساءً14 5-10-2015مساءًالأثنين الزيارات : 882

[حكم الصلاة في المسجد الذي فيه قبر  ؟ ].

الصّلاة في المسجد الذي يوجد فيه قبر منهيٌ عنها ؛ لحديث عائشةرضي اللّه عنهاقالت :  قال رسولُ اللهِصلّى اللّه عليه وسلّمفي مَرَضِه الذي لم يَقُمْ منه :”لعنّ اللهُ اليهودَ والنَّصارى؛ اتّخذُوا قبورَ أنبيائِهم مساجدَ ، لولا ذلك أبرزَ قبرَه ، غيرَ أنه خَشِيَ ، أو خُشِيَ أَنْ يُتَّخَذَ مسجدًا ” . بخاري (١٣٩٠).

وعن عائشة ، وعبد اللّه بن عباس قالا : لما نزل برسول اللّهصلّى اللّه عليه وسلّم، طفق يطرح خميصة له على وجهه ، فإذا اغتم بها كشفها عن وجهه ، فقال وهو كذلك : ” لعنة الله على اليهود والنّصارى ، اتّخذوا قبور أنبيائهم مساجديحذّر ما صنعوا . البخاري (٤٣٥).

و النّهي عن بناء المساجد على القبور يستلزم النّهي عن الصلاة فيها.

واختلف العلماء بحكم الصّلاة في المسجد الذي فيه قبر ، بين الكراهة و البطلان والاعادة ، وفصّل الامام الألبانيرحمه اللّه  المسألة فقال : ” إنّ للمصلي في المساجد التي يوجد بها قبر لهم حالتين :

الاولى :أن يقصد الصّلاة فيها من أجل القبور و التّبرك بها ..، ففي هذه الحاله لا شكّ في تحريم الصّلاة فيها بل بطلانها ، لأنّه نهىصلّى اللّه عليه وسلّمعن بناء المساجد على القبور ، ولعن من فعل ذلك ، فالنّهي عن قصد الصّلاة فيها أولى ، والنّهي يقتضي البطلان .

الثانية :أن يصلي فيها اتفاقاً لا قصداً للقبر ،ففي هذه الحالة فصلاته مكروهه.(تحذير السّاجد: ١٢١).

و قال الألبانيرحمة الله-: ” واعلم ان كراهية الصّلاة في المساجد المبنية على القبور مضّطردة في كل حال ،سواء كان القبر أمامه او خلفه ، يمينه او يساره، فالصّلاة فيها مكروهة على كل حال، ولكن الكراهة تشتد اذا كانت الصلاة الى القبر ! ، لأنّه في هذه الحالة ارتكب المصلي مخالفتين ، الاولى :في الصّلاة في هذه المساجد ، و الأخرى الصّلاة الى القبر .. ” .

[تحذير الساجد من اتخاذ القبور مساجد (١٢٦)].


اترك ردا

بريدك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *