بين علامات الإحسان وعلامات الخذلان

منذ الأثنين 22 ذو الحجة 1436مساءً14 5-10-2015مساءًالأثنين الزيارات : 701

[ بين علامات الإحسان وعلامات الخذلان ].

إنّ للإحسان علاماتٍ تظهر على المُحسن في قوله ، وعمله ، وعلى صفحات وجهه ، فنبيّ اللّه يوسف لمّا توسّموا فيه الخير ، عرضوا عليه ما أشكل من رؤياهم فقالوا : ” .. نبّئنا بتأويله إنّا نراك من المُحسنين ” (يوسف:36) .

وعند المُقاصّة من إخوته ، طلبوا منه التّخفيف ، فقالوا : ” فخذ أحدنا مكانه إنّا نراك من المُحسنين ” . (يوسف :٧٨).

* ” فمن كان من أمره : ظهور صلاحه وإحسانه ، يجعله موضع ثقة ، وتتّجه إليه الأنظار ” .[ انظر : إتحاف الإلف بذكر فوائد الألف من سورة يوسفمحمد موسى نصر (٤٢٣) ، آية (٣٦)] .

* فلو توسّم فيك أحد المتوسمين اليوم فما عساه أن يرى فيك ؟! .


اترك ردا

بريدك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *