جواب استشكال أن تكون ليلة القدر متنقلة مع أنه نزل القرآن فيها؟

منذ الجمعة 29 رمضان 1441ﻫ 22-5-2020م الزيارات : 10

جواب استشكال أن تكون ليلة القدر متنقلة مع أنه نزل القرآن فيها؟

الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على عبده ورسوله محمد أما بعد

فذهب جماعات من أهل العلم إلى أن «ليلة القدر» متنقلة في ليالي العشر الأواخر من رمضان، وهو مذهب مالك والثوري وأحمد، واختيار ابن تيمية، وأمم من أهل العلم قديما وحديثا.

وضعّف بعضهم هذا القول، فقال: «كيف تنتقل والقرآن نزل في ليلة القدر؟! فهذا يعني أنها ليلة محددة، كما أن ليلة عاشورا محددة في العاشر من محرم، فلا يتصور أن تنتقل!».

وجواب هذا سهل، فـ«ليلة القدر» ليلة اختارها وشرفها بأمور، منها:

كتابة مقادير العام، قال الله عز وجل: {فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ} [الدخان:4]

واختار سبحانه أيضا أن يكون نزول القرآن فيها: {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ}[الدخان:3]، {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ} [القدر:1]

فالله عز وجل اختار هذه الليلة وسماها بهذا الاسم وشرفها بهذه التشريف، فـ«ليلة القدر»= «وصف» لـ «ليلةٍ»، وليس «تحديدا» لـ«تأريخ ثابت».

وهذه أمثلة توضح المراد وتجليه:

▪️لو أن رجلا يصنع كل سنة -ولا يلتزم بليلة معينة- وليمة يحضرها أهل القرية، فزارهم القاضي في «ليلة الوليمة»، فهل زيارته تجعل «ليلة الوليمة» ثابتة في ذلك التأريخ فلا تتغير؟!

▪️لو كان أحد التجار في ليلة من ليالي رمضان كل سنة، يفتح خزائن أمواله ويعطي منها للفقراء ويجزل، فكانوا يسمونها «ليلة الجود»، فنزل مطر في ليلة منها، فقيل: نزل مطر في «ليلة الجود»، فهل يلزم من ذلك أن «ليلة الجود» لاحقا لا يتغير وقتها؟!

▪️بعض الأسر لها اجتماع سنوي في يوم تحدده كل سنة، يسمونه «يوم الاجتماع»، فإذا زارهم في يوم الاجتماع أمير البلد مثلا، فقيل: زارنا الأمير «يوم الاجتماع»، فهل هذه الزيارة تجعل يوم الاجتماع ثابتا في ذلك التاريخ؟!

أو يقال: نزل مطر «ليلة الجود»، وزارهم القاضي «ليلة الوليمة»، والأمير «يوم الاجتماع»، فكذلك يقال: نزل القرآن «ليلة القدر»، ولا يكون لتحديد الليلة أو اليوم معنى، لأنه قد يختلف كل عام.

فالخلاصة أن «ليلة القدر» وصف لليلة اختارها الله من ليالي العشر، كما أن «ليلة الاجتماع» يختارها الناس من ليالي العام.

وهذا واضح، ولأجل وضوحه، أعرض عن إيراد هذا الاشكال والجواب عنه أكثر العلماء، لكنه راج أخيرا، فكُتب هذا. والله أعلم.

28 رمضان 1441.


اترك ردا

بريدك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *