التفكر في النفس

منذ الأثنين 25 جمادى الأولى 1441مساءً20 20-1-2020مساءًالأثنين الزيارات : 474

[التفكر في النفس]

لقد أمر سبحانه بالتفكر في النفس، وحث على ذلك، فقال سبحانه؛ ذاماً للمشركين:

﴿أولم يتفكروا في أنفسهم ما خلق الله السماوات والأرض وما بينهما إلا بالحق وأجل مسمى وإن كثيرا من الناس بلقاء ربهم لكافرون﴾ [الروم: ٨]

والتفكر في النفس أولى من التفكر في غيرها من المخلوقات؛ لأنها أقرب إلى الإنسان من غيرها، والإنسان أعلم بأحوالها من أحوال ما عداها.

ومن تأمل في ذاته، وتفكر في صفاته، ظهرت له عظمة بارئه، وآيات مبدئه، بل من عرف حقيقة نفسه، فقد عرف عظمة ربه.

[ أعمال القلوب – محمد المنجد 61]


اترك ردا

بريدك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *