النسيان المضاف إلى الله تعال

منذ الخميس 6 شعبان 1440مساءً19 11-4-2019مساءًالخميس الزيارات : 653

#أسماء_الله_وصفاته (2)

?النسيان المضاف إلى الله تعالى?

?جاء (النسيان) في القرآن منفياً عن الله تعالى، كما جاء مثبتاً له جلّ وعلا، وليس بينهما تعارض ولا اختلاف، لأنهما لم يتواردا على محل واحد، ولكل منهما معنى، فالنسيان المنفى غير النسيان المثبت، وبيان ذلك كما يلي:

1️⃣جاء النسيان بمعنى: الذهول عن شيئ معلوم، وهذا منفي عن الله تعالى، ولا يجوز أن يوصف به، لأنه صفة نقص، وهو الذي نفاه الله عن نفسه، كما في قوله تعالى: {وما كان ربك نسيا}، وقال جل شأنه: {في كتاب لا يضل ربي ولا ينسى}.

2️⃣وجاء بمعنى الترك عن علم وعمد، وهذا الذي أثبته لله تعالى لنفسه، كما في قوله تعالى: {فاليوم ننساهم كما نسوا لقاء يومهم هذا وما كانوا بآياتنا يجحدون}، وعلى تفسير هذا النسيان بالترك جمهور المفسرين، وهو المأثور عن السلف كابن عباس ومجاهد وغيرهما.

?قال الطبري: “{فاليوم ننساهم كما نسوا لقاء يومهم هذا}، أي: ففي هذا اليوم، – وذلك يوم القيامة- {ننساهم}، يقول: نتركهم في العذاب المبين، جياعًا عطاشًا بغير طعام ولا شراب، كما تركوا العمل للقاء يومهم هذا، ورفضوا الاستعداد له بإتعاب أبدانهم في طاعة الله”.

ثم ساق بعض الآثار في ذلك.

?وقال الإمام أحمد بن حنبل -في الرد على الجهمية والزنادقة (100)-: «أما قوله: {وقيل اليوم ننساكم كما نسيتم لقاء يومكم هذا} يقول: نترككم في النار،{كما نسيتم} كما تركتم العمل للقاء يومكم هذا.

وأما قوله: {في كتاب لا يضل ربي ولا ينسى} يقول: لا يذهب من حفظه ولا ينساه».

?وقال الشيخ محمد العثيمين رحمه الله –كما في مجموع فتاويه (1/172)-:

«للنسيان معنيان:

?أحدهما: الذهول عن شيئ معلوم، مثل قوله تعالى: {ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا}… وعلى هذا فلا يجوز وصف الله بالنسيان بهذا المعنى على كل حال.

?والمعنى الثاني: الترك عن علم وعمد، مثل قوله تعالى: {فلما نسوا ما ذكروا به فتحنا عليهم أبواب كل شيء}… وهذا المعنى من النسيان ثابت لله تعالى عز وجل، قال تعالى:{فذوقوا بما نسيتم لقاء يومكم هذا إنا نسيناكم} وقال تعالى عن المنافقين: {نسوا الله فنسيهم إن المنافقين هم الفاسقون}…

?وتركُه سبحانه للشيئ صفة من صفاته الفعلية، الواقعة بمشيئته التابعة لحكمته، قال الله تعالى: {وتركهم في ظلمات لا يبصرون}…».

?وعلى هذا فالنسيان بمعنى الترك صفة فعلية ثابتة لله تعالى.

?والمعنيان المتقدم ذكرهما نصَّ عليهما أهل اللغة أيضاً، ففي مجمل اللغة لابن فارس (866) قال: “النسيان: خلاف الذكر… والنسيان الترك، قال الله عز وجل: {نسوا الله فنسيهم}”.

‏•••═══ ༻✿༺═══ •••

قناة أ.د. سليمان بن محمد الدبيخي .

https://t.me/sulaiman_Al_Dubaikhi


اترك ردا

بريدك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *