نفاق الأمس ونفاق اليوم!

منذ الثلاثاء 30 جمادى الأولى 1440مساءً17 5-2-2019مساءًالثلاثاء الزيارات : 925

#ومضات (13)

. ?نفاق الأمس ونفاق اليوم!?

?في البخاري عن حذيفة: “إن المنافقين اليوم شر منهم على عهد النبي صلى الله عليه وسلم، كانوا يومئذ يسرون، واليوم يجهرون”.

?قال ابن حجر في الفتح: “وقال ابن التين : أراد أنهم أظهروا من الشر ما لم يظهر أولئك، غير أنهم لم يصرحوا بالكفر، وإنما هو النفث يلقونه بأفواههم فكانوا يُعرفون به”.

?قلت: ومن النفث الذين يُعرفون به اليوم:

?التقليل من شأن العلماء ومحاولة تشويههم.

?التهوين من شأن الشعائر الدينية.

?السخرية بأهل الخير والصلاح.

?الإشادة بأهل الكفر والفسق والفجور.

?الانتساب إلى تيارات منحرفة ومذاهب فاسدة.

?التهوين من مصدرية الكتاب والسنة والرجوع إليهما.

?استدعاء بعض مقالات الفرق المخالفة والاحتجاج بها إذا وافقت أهوائهم.

?تحكيم الهوى ومعارضة كل ما يعارضه، حتى ولو كان الوحي المنزل من السماء، أو تطويعه ليتفق مع أهوائهم إن أمكنهم ذلك.

?التلون حسب ما تقتضيه مصالحهم.

‏•••═══ ༻✿༺═══ •••

قناة أ.د. سليمان بن محمد الدبيخي .(علمية عقدية -تربوية – دعوية)

‏https://t.me/sulaiman_Al_Dubaikhi


اترك ردا

بريدك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *