شهر داوم صلى الله عليه وسلم على صيامه

منذ الأحد 6 شعبان 1439صباحًا05 22-4-2018صباحًاالأحد الزيارات : 774

? في مسند الإمام أحمد: قال صلى الله عليه وسلم عن شعبان: (ذاك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم)

?  في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها قالت: (ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استكمل صيام شهر قط إلا رمضان، وما رأيته في شهر أكثر صياما منه في شعبان)، زاد البخاري في رواية:(كان يصوم شعبان كله)  ولمسلم في رواية: (كان يصوم شعبان إلا قليلا).

? قال ابن رجب: وقد رجح طائفة من العلماء منهم ابن المبارك وغيره: أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يستكمل صيام شعبان، وإنما كان يصوم أكثره.

? وقال أيضاً: وأفضل التطوع ما كان قريباً من رمضان قبله وبعده، وذلك يلتحق بصيام رمضان لقربه منه، وتكون منزلته من الصيام بمنزلة السنن الرواتب مع الفرائض قبلها وبعدها، فيلتحق بالفرائض في الفضل وهي تكملة لنقص الفرائض.

فكما أن السنن الرواتب أفضل من التطوع المطلق بالصلاة فكذلك صيام ما قبل رمضان وبعده أفضل من صيام ما بعد منه. (لطائف المعارف ص129)

? خدمة “فوائد فقهية” للاشتراك عبر التلقرام

https://t.me/fiiqh


اترك ردا

بريدك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *